2017 December 16 - شنبه 25 آذر 1396
التوسل بالقبور و زيارتها
کد خبر: ٢٣٢١ تاریخ انتشار: ١٠ تير ١٣٩٦ - ٠٠:٤٧ تعداد بازدید: 196
صفحه نخست » خطبه سال 96 » خطبه های نماز جمعه
التوسل بالقبور و زيارتها

الاولی: 5 شوال 1438 -  941396

توصیه بتقوی الله عزوجل

 

الموضوع: التوسل بالقبور و زيارتها

يعيش العالم الاسلامي هذه الأيام مرارة الذكرى السنوية للنكبة الاسلامية الكبيرة التي تتمثل في الاعتداء على مقدسات أولياء الله بهدم أضرحة أئمة أهل البيت عليهم السلام المقدسة والطاهرة التي ارتكبتها عصابات التكفير الوهابية بدعم من سلطات آل سعود المجرمة بالبقيع في المدينة المنورة، وكذلك قبور العظماء من صحابة الرسول (ص) والتابعين. والذي تمسكوا به في هدم هذه الاضرجة المقدسة هو القول بأن زيارة القبور و التوسل بها شرك.

فلذلك أخص كلمتي بموضوع التوسل و زيارة القبور.

إن علماء الإسلام من الفريقين الشيعة والسنة قالوا بجواز زيارة القبور و مشروعيتها و جواز التوسل بصاحبها خاصة قبور الصالحين  الا الوهابيين الذين كانوا يعتقدون بأن زيارة القبور والتوسل بها شرك و بدعة!

فلذلك نبدء البحث ببيان بعض الادلة علي جوازها من الكتاب و السنة و نذكر اكثرها من منابع اخواننا من اهل السنة.

ان التوسل معناه أن يعمل الانسان عملا للتقرب به الى الله تعالى و في الحقيقة انه يجعل هذا العمل وسيلة ما يتقرّب به إلى الله والزيارة ايضا معناها واضح.

و ان علماء الاسلام استندوا لكلامهم في جواز ذلك و استحبابها الى ما ورد في بعض الآيات من كتاب الله تعالى نظير هذه الآية:

قال الله تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا . النساء: 64.

و معلوم ان مجيء المذنبين الي رسول الله لاجل الاستغفار و الدعاء لهم فهو في الحقيقة توسل برسول الله (ص) لمغفرة ذنوبهم و أخطاهم والاستدلال بهذه الآية واضح و لايرد عليه شيء.

و كذلك هذه الآية: يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة.

جاء في تفسير القرطبي ج6 ص151: الوسيلة هي القربة.

و هي مطلق تشمل كل وسيلة صحيحة يمكن التوسل بها للتقرب الى الله تعالى.

و ليس من المعقول ان نقول ان الصلاة حسب الركعات المخصوصة وسيلة التقرب و أما الصلاة على محمد و آل محمد فليست وسيلة التقرب بل هي شرك و بدعة!

و ليس من المعقول ان الصلاة في البادية وسيلة التقرب الى الله تعالى و اما الصلاة بجوار قبر رسول الله فبدعة و شرك!

و اما الدليل من السنة فانهم استندوا الى ما روي عن النبي(ص) مثل ما روي عن عائشة : إنَّ رسول اللّه رَخَّصَ في زِيارَةِ الْقُبُورِ. سنن ابن ماجه:1 / 114.
وَ رَوى مسلم في صحيحه : زارَ النَّبِىُّ قَبْرَ أُمَّه ، فَبَكى وَ أَبْكى مَنْ حَوْلَهُ ... وَ قالَ : اسْتَأذنْتُ رَبِّي في أنْ أزُورَ قَبْرَها ، فأَذِنَ لي ، فَزُوروا الْقُبُورَ فَإنَّها تُذَكِّرُكُمْ الْمَوْتَ . صحيح مسلم : 3/65 ، باب استئذان النبي ربَّه عَزَّ و جَلَّ في زيارة قبر أُمّه.

التوسل برسول الله و بالصالحين من العباد كان امرا معقولا من زمن آدم الي يومنا هذا

قد روي الحاكم النيسابوري في كتابه المستدرك على الصحيحين عن عمر بن الخطّاب عن رسول الله(ص) يقول: لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا ربّ أسألك بحقّ محمّد لمّا غفرت لي. فقال اللّه تعالى : يا آدم وكيف عرفت محمّداً ولم أخلقه؟

قال: ياربّ لأنّك لمّا خلقتني بيدك، ونفخت في من روحك، رفعت رأسي، فرأيت على قوائم العرش مكتوباً لا إله إلا اللّه، محمّد رسول اللّه، فعرفت أنّك لم تضف إلى اسمك إلا أحبّ الخلق إليك.

فقال اللّه : صدقت يا آدم إنّه لأحبّ الخلق ، إذ سألتني بحقّه فقد غفرت لك، ولولا محمّد ما خلقتك.

ثمّ قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد.

المستدرك على الصحيحين: 672/2 ح4227 و615/2.

فهذا الحديث يدل علي جواز التوسل بأحب الخلق الي الله تعالى و لاريب في أن رسول الله و أهل بيته من أحب الخلق اليه جل و علا.

 

توسل عبد المطلب بحفيده محمد(ص):

ان التوسل برسول الله و بالصالحين من عباد الله كان أمرا متداولا بين الناس و حتى قبل الاسلام و عند الموحدين من الناس كما فعله عبد المطلب في طفولة حفيده محمد(ص).

ان أهل مكة لما أصابهم القحط وأمسك السحاب عنهم سنتين أمر عبد المطلب ابنه أن يحضر المصطفى محمدا صلى الله عليه و سلم فأحضره وهو رضيع في قماط فوضعه في يديه واستقبل الكعبة ورماه إلى السماء وقال : يا رب بحق هذا الغلام ورماه ثانيا وثالثا وكان يقول : بحق هذا الغلام اسقنا غيثا مغيثا دائما هطلا. فلم يلبث ساعة أن طبق السحاب وجه السماء وأمطر حتى خافوا على المسجد.

الملل والنحل: 249/2.

أسأل الله تعالی و أتضرع الیه أن یوفقنا بتحصیل ما یوجب رضاه  بلزوم  تقواه. و أسال الله تعالی أن یجنبنا عن جمیع المعاصی والذنوب.

اللهم اغفر لنا و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا،  لجمیع المومنین و المومنات والشهداء و الصدیقین، جمیع عبادالله الصالحین.

اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه.  أستغفر الله لی و لکم و لجمیع المومنین و المومنات. ان احسن الحدیت و ابلغ الموعظه کتاب الله:

 

الخطبه الثانیه: 28 رمضان  1438 - 241396

أللهم صل و سلم علی صاحبة هذه البقعة الشریفة، الکریمة علی رسول الله و أمیر المومنین ، و الحبیبة علی أخویها الحسن والحسین، بطلة کربلا و عقیلة الهاشمیین، بنت ولی الله، و أخت ولی الله، و عمة ولی الله، زینب الکبری علیها أفضل صلوات المصلین.

أللهم وفقنا لخدمتها في هذا المکان الشریف، و هب لنا دعائها الزکي ، وارزقنا شفاعتها المقبولة، آمین یا رب العلمین

عباد الله! أجدد لنفسی و لکم الوصیة بتقوی الله، فانها خیر الأمور و أفضلها.

ايها الاخوة و الاخوات!

في تكملة البحث في موضوع التوسل و زيارة القبور:

ان الانبياء احياء:

ان الوهابيين يستشكلون على هذه العقيدة الصحيحة اي التوسل برسول الله و أهل البيت(ع) و زيارة قبورهم و يقولون انه اموات و هذه الادلة المتقدمة كلها وردت بخصوص الاحياء!

و لكن نحن نقول اولا:

ان الانبياء و أهل البيت(ع) بما ان كلهم شهداء فاحياء عند ربهم يرزقون بنص ما جاء في القرآن الكريم!

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ. أل عمران: 169.

و ثانيا: ان رسول الله (ص) قد صرح بانه يحدث و يستغفر و يحمد الله تعالى بعد الوفاة.

عن عبد اللّه بن مسعود عن رسول الله(ص) يقول: حياتي خير لكم تُحدِّثون و يُحدَّث لكم، ووفاتي خير لكم، تُعرض عليّ أعمالكم، فما رأيت من خير حمدت اللّه عليه، وما رأيت من شرّ استغفرت اللّه لكم.

مجمع الزوائد: 24/9، ما يحصل لأمّته من استغفاره بعد وفاته. الجامع الصغير: 582/1، كنز العمّال: 407/11.

و في حديث آخر عن رسول الله (ص) قال:

فأكثروا عليّ من الصلاة فيه (يوم الجمعة) فإنّ صلاتكم معروضة عليّ.

قالوا: يا رسول ! وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟

قال: إنّ اللّه حرّم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء.

نيل الأوطار: 304/3، المغنى لابن قدامة: 208/2، مسند أحمد: 8/4، سنن ابن ماجة: 345/1، المصنّف لابن أبي شيبة: 399/2.

 

 

و ثالثا: ان النبي راي موسي بعد موته في صورة الاحياء

مضافا الي ذلك ان رسول الله (ص) قد راي أخاه موسي بعد وفاته و هو يصلي.

روي مسلم في الصحيح عن أنس بن مالك عن النبي (ص)  يقول: مررت على موسى ليلة أسرى بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلّي في قبره.

صحيح مسلم: 102/7، كتاب الفضائل، باب من فضائل موسى، والمصنّف لعبد الرزّاق الصنعاني: 577/3، والمعجم الأوسط للطبراني: 13/8، وكنز العمّال: 511/11. نيل الأوطار: 305/3.

 

و رابعا: ان الصحابة قد توسلوا برسول الله بعد وفاته(ص).

ابن عساكر و ابن الجوزى رويا عن محمّد بن حرب الهلالى قال:

دخلت المدينة، فأتيت قبر النبيّ، فزرته وجلست بحذائه، فجاء أعرابيّ فزاره، ثمّ قال: يا خير الرسل! إنّ اللّه أنزل عليك كتاباً صادقاً، قال فيه: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآءُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا) وإنّي جئتك مستغفراً ربّك من ذنوبي، متشفّعاً بك، وفي رواية: وقد جئتك مستغفراً من ذنبي مستشفعاً بك إلى ربّي.

ثم انشد شعرا:

يا خير من دفنت بالقاع أعظمه

فطاب من طيبهنّ القاع والأكم

 نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه

فيه العفاف وفيه الجود والكرم

ثمّ استغفر وانصرف، قال: فرقدت فرأيت النبيّ في نومي وهو يقول: إلحق الرجل وبشّره بأنّ اللّه غفر له بشفاعتي، فاستيقظت، فخرجت أطلبه فلم أجده.

دفع الشبهة عن الرسول للحصني: 143، الأحكام السلطانيّة للماوردي: 109، شفاء السقام للسُبكيّ: 151، الدرر السنيّة لزيني دحلان: 21/1.

المجموع - محيي الدين النووي - ج 8 - ص 274

فكيف يمكن ان نقول توسل هذا الاعرابي بقبر رسول الله صحيح و ليس ببدعة و اما توسلنا بقبره الشريف و بذاته المقدس و بأهل بيته بدعة!!

و خامسا: ان بعض الاعلام من اخواننا من السنة و أكابرهم قد جاءوا الي زيارة قبور أهل البيت(ع).

الخطيب البغدادى عن أبي على الخلال يقول: ما همّني أمر فقصدت قبر موسى بن جعفر(ص) فتوسّلت به إلّا سهّل اللّه تعالى لي ما أحببت.

تاريخ بغداد: 133/1.

و كذلك ما ورد عن ابن خزيمة و ابن حبان البستي من أعلام السنة .

قال أبو بكر محمّد بن المؤمل: خرجنا مع إمام أهل الحديث أبي بكر بن خزيمة وعديله أبي عليّ الثقفيّ، مع جماعة من مشايخنا وهم إذ ذاك متوافرون إلى زيارة عليّ بن موسى الرضا بطوس، قال: فرأيت من تعظيمه يعني ابن خزيمة لتلك البقعة، وتواضعه لها وتضرّعه عندها ما تحيّرنا. تهذيب التهذيب: 339/7.

ان ابن حبان ايضا من اعلام السنة و من مولفي بعض كتب الرجال:

قال في المجلد الثامن من كتابه الثقات في ترجمة علي بن موسى: وقبره بسناباذ خارج النوقان مشهور، يزار بجنب قبر الرشيد، قد زرته مراراً كثيرة، وما حلّت بي شدّة في وقت مقامي بطوس فزرت قبر عليّ بن موسى الرضا صلوات اللّه على جدّه وعليه، ودعوت اللّه إزالتها عنّي إلّا استجيب لي وزالت عنّي تلك الشدّة، وهذا شي جرّبته مراراً فوجدته كذلك، أماتنا اللّه على محبّة المصطفى وأهل بيته صلى اللّه عليه وعليهم أجمعين.  الثقات: 457/8.

فظهر من الآيات و الروايات التي ذكرتها هنا و في هذا المجال ‘ ان عقيدة زيارة القبور و التوسل بها هي عقيدة صحيحة قرآنية و لايرد عليه شي من البدعة و الشرك!

بل الذين يقولون انها شرك و بدعة فهم أهل البدع والضلال!

و قد شاهدنا في التاريخ و خصوصا في هذه السنوات الاخيرة بعض الفجائع و الجنايات من مولود الوهابية التكفيرية أعني الداعش في بعض البلاد الاسلامية كهذه الارض الحبيبة سوريا و العراق المقاوم‘ فلذلك لا نحتاج الي الاستدلال بانهم من اهل البدع و الشرك و أنهم بأنفسهم و بأعمالهم قد أثبتوا أهليتهم للبدع و الشرك.

و أنا أسالكم أيها التكفيريين و الوهابيين و آل سعود!

هل التوسل و زيارة القبور شرك و بدعة أم قتل المسلمين و قتل النساء وو الاطفال؟

أليس ذبح أعضاء المسلمين و اخراج قلوبهم من صدورهم من أعمال المشركين و أهل البدعة أم زيارة القبور من البىدعة و الشرك؟  أيهما اعظم في الشرك و الضلال؟

أليس اخراج جسد الاموات من القبور و هدم الاضرحة المقدسة أقرب الي الكفر أم زيارة القبور؟

أليست المجالسة مع روساء الكفار و اعطاء الهدايا اليهم أقرب الي الكفر و الشرك أم زيارة قبر رسول الله؟

أليس ارسال القذائف و الصواريخ من جوار قبر رسول الله الي اليمن و الى الشعب اليمني المسلم و قتلهم بدون دليل أقرب الي الكفر و الشرك أم زيارة قبور أئمة البقيع (ع)؟

و لكن بفضل الله تعالى و بسبب جهاد المجاهدين ان هذا المولود اي الداعش قد قرب وقت وفاته و أنتم قد شاهدتم بعض علامات موته‘ منها تحرير حلب من أيدي الدواعش القذرة قبل أشهر في سوريا و بيد الجيش السوري و المجاهدين!

و منها الانتصارات الاخيرة في سوريا و العراق.

و البارحة أيضا قد سمعتم اعلان خبر تحرير الموصل في العراق بيد المجاهدين و الحشد الشعبي في العراق العزيز.

هذه علامات موت هذا المولود الذي قد ولد بعد تاسيس العلاقات بين  دولارات السعودي والحكام الامريكي و الصهاينة!

فقبحا لكم و قبحا لكم اي آل سعود المجرمة.

أسال الله تعالى أن يرينا سقوط هولاء الظلمة و الفسقة و اذلالهم و خذلانهم في هذا العصر الزمان و بايدي المجاهدين.

و أسال الله تعالى أن يرينا اعادة بناء هذه الاضرحة المقدسة في البقيع على قبور هولاء الائمة المعصومين(ع) و علي قبر جدتنا السيدة الزهراء(س) في عهد الامام الحجة(ع).

اللهم اغفر لنا، و لوالدینا و لمن وجب له حق علینا.

اللهم اصلح کل فاسد من امور المسلمین.

اللهم لا تسلط علینا من لایرحمنا.

اللهم اید الاسلام و المسلمین، واخذل الکفار و المنافقین.

اللهم اید عساکر المجاهدین، لاسیما الذین جاهدوا فی ارض سوریا.

اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک.

اللهم احفظ مراجعنا الدینیه لاسیما السید القائد الامام الخامنئی.

اللهم اغفر للمومنین و المومنات، لاسیما الشهداء ، و اعل درجتهم و احشرنا معهم.

اللهم اشغل الظالمین بالظالمین، و اجعلنا من بینهم سالمین غانمین.

اللهم اشف مرضانا و مرضی المسلمین جمیعا.

 اللهم ارحم موتانا و موتی المسلمین.

اللهم عجل لولیک الفرج. والعافیه النصر و اجعلنا من خیر اعوانه و انصاره و شیعته. الللهم وفقنا لماتحب و ترضاه.

أن احسن الحدیث و ابلغ الموعظه کتاب الله عزوجل:

 



Share
* نام:
ایمیل:
* نظر:

پربازدیدترین ها
پربحث ترین ها
آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو مطالب | جستجو | پيوندها | گالري تصاوير | نظرسنجي | معرفی استاد | آثار و تألیفات | طرح سؤال | ایمیل | نسخه موبایل | العربیه
طراحی و تولید: مؤسسه احرار اندیشه